RSS

اختتام أشغال الندوة الوطنية الأولى حول صناعة وترقية الكتاب في الجزائر توصيات تخدم الناشر والكتاب في آن واحد

25 février 2010

1.LECTURE

اختتام أشغال الندوة الوطنية الأولى حول صناعة وترقية الكتاب في الجزائر
توصيات تخدم الناشر والكتاب في آن واحد
اختتام أشغال الندوة الوطنية الأولى حول صناعة وترقية الكتاب في الجزائر توصيات تخدم الناشر والكتاب في آن واحد dans 1.LECTURE elkh-24-02-livre img-ombre-haut-droit dans 1.LECTURE
img-ombre-bas-gauche img-ombre-bas-droit

 اختتمت، مساء أول أمس، أشغال الندوة الوطنية الأولى، حول صناعة وترقية الكتاب في الجزائر، تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة. وذلك بقصر المعارض، الصنوبر البحري، حيث خرج المشاركون بجملة من التوصيات، تنصب في مجملها من جهة في تكثيف الجهود للرقي بصناعة الكتاب، وفي إيجاد صيغة تجعل الناشر مشاركا للوزارة الوصية في عملية صناعته من جهة أخرى.


 دعا المشاركون من خلال التوصيات، إلى جعل الندوة الوطنية سنوية، من أجل تقييم وتحليل وكذا توجيه صناعة الكتاب خلال السنة، والعمل على جعلها تعقد في المستقبل، بالتعاون مع المرصد الوطني للكتاب، الذي لا زال مجمدا، مؤكدين على ضرورة تفعيله لما يكتسيه من أهمية. كما خلص المشاركون إلى ضرورة جعل الكتاب المدرسي، دعما للنشر والتوزيع في الجزائر، مع مطالبة وزارة التربية، بإشراك الناشرين في صناعته وتوزيعه، وإنشاء خلية مشتركة ما بين الوزارات المعنية بالكتاب والنقابة الوطنية لناشري الكتب.
من جهة أخرى، ناشد المشاركون الجهات المعنية، بتخفيض الضريبة على القيمة المضافة، إلى أدنى حد على صناعة الكتاب، في جميع مراحلها، وجعل الدعاية لهذا الأخير مادة استراتيجية، تدخل في المصلحة العمومية، إضافة إلى المطالبة بمراجعة وتنمية حقوق التأليف والحقوق المجاورة، وكذا حقوق النشر وجعلها في مستوى التطلعات والمقاييس العالمية. وذلك بما يتناسب مع الواقع الجزائري.
وألحّ المشاركون على ضرورة تجسيد برنامج مكتبة في كل بلدية، داعين في الوقت نفسه إلى تخصيص فضاء من مشروع 100 محل في كل بلدية لإقامة مكتبة.
والتزمت النقابة الوطنية للناشرين الجزائريين، بتدعيم المراكز الثقافية الجزائرية في الخارج بالكتاب، وذلك تلبية لحاجة الجالية الوطنية المقيمة هناك.
وتحدث الأستاذ الجامعي عبد الكريم ترار، خلال أشغال اليوم الثاني من الندوة الوطنية الأولى، حول صناعة وترقية الكتاب في الجزائر، عن مخلّفات الاستعمار الفرنسي، الذي عمل على طمس مكوّنات الشخصية الجزائرية، على غرار اللّغة والمدارس والزوايا، ما جعل الأمر يؤثر على حركية القراءة في المجتمع. كما شدد ترار على ضرورة توفّر إرادة سياسية لترقية الكتاب، مضيفا  »على الدولة أن تأخذ دورها الطبيعي في تسيير القوانين، وكذا تنظيم مجال توزيع الكتاب، ليصل إلى القارئ في جميع مناطق الوطن ».
من جهته كشف الناشر محمد الطاهر فرفي، عن استعداد الناشرين للمساهمة في إثراء المنظومة التربوية بالكتب، المدعّمة للكتاب المدرسي، ليشير في سياق متصل إلى أن الانفجار المعلوماتي الحاصل في العالم، يجعل المدرسة غير قادرة على مواجهته، ويجبرها على التفتح على المحيط الثقافي والاجتماعي، وكذا التعاون مع ميدان النشر، الذي يرتبط نشاطه مباشرة مع المدرسة.  





المصدر :الجزائر: هيبة داودي

À propos de Artisan de l'ombre

Natif de Sougueur ex Trézel ,du département de Tiaret Algérie Il a suivi ses études dans la même ville et devint instit par contrainte .C’est en voyant des candides dans des classes trop exiguës que sa vocation est née en se vouant pleinement à cette noble fonction corps et âme . Très reconnaissant à ceux qui ont contribué à son épanouissement et qui ne cessera jamais de remémorer :ses parents ,Chikhaoui Fatima Zohra Belasgaa Lakhdar,Benmokhtar Aomar ,Ait Said Yahia ,Ait Mouloud Mouloud ,Ait Rached Larbi ,Mokhtari Aoued Bouasba Djilali … Créa blog sur blog afin de s’échapper à un monde qui désormais ne lui appartient pas où il ne se retrouve guère . Il retrouva vite sa passion dans son monde en miniature apportant tout son savoir pour en faire profiter ses prochains. Tenace ,il continuera à honorer ses amis ,sa ville et toutes les personnes qui ont agi positivement sur lui

Voir tous les articles de Artisan de l'ombre

S'abonner

Abonnez-vous à notre newsletter pour recevoir les mises à jour par e-mail.

Les commentaires sont fermés.

Académie Renée Vivien |
faffoo |
little voice |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | alacroiseedesarts
| Sud
| éditer livre, agent littéra...