RSS

كان يما كان في حاضر العصر و الأوان

5 septembre 2008

Non classé

زيتنا في بيتنا 

كان يما كان في حاضر العصر و الأوان 

 كان هناك مزرعة كبيرة مترامية الأطراف  تسكنها إحدى و عشرون  دجاجة لا وجود للديوك و لا حتى ديك واحد  لم تكن تلك الدجاجات  دجاجات عادية  أبدا بل كن دجاجات يبضن ذهبا  نعم  يعطبن  بيض من دهب  وكان هناك أيضا  مزارع كبير الجسم  صغير العقل  لم يكن صاحب المزرعة   لا بل كان  مصاحب

مزرعة بعيدة جدا جدا  عن مزرعة أولئك  الدجاجات البريئات إلا أنه  في يوم تعيس  بئيس حضر هدا المزارع  على حين غرة  و بدون أي دعوة  من أي دجاجة من الدجاجات  بعد أن سمع  عن بيض أولئك  الدجاجات الذهبي و دخل تلك المزرعة  التي لم يكن بها أي ديك  و حطم سياجها القصير  و أخد واحدة من الدجاجات  المسكينات  من بين إخوتها و صاحت الدجاجات  و حاولن منع المزارع  من أخد اختهن و لكن لم يستطعن دلك  ( لأن لم  يكن هناك ديك بين الدجاجات  فقررن الدجاج أن يعقدن اجتماعا  طارئ  في الحال لمناقشة  فقدان  أختهن  الدجاجة  من بين أعينهن  و بعد صيحات عدة  و كاكات  عالية قررن الامتناع عن بيض الذهبي  حتى  يرجع  إليهن  داك المزارع   الكبير من تلك المزرعة البعيدة أختهن  المفقودة و يقدم  إعتدار  رسمي بدلك إلى مزرعة  الدجاج و بالفعل طبقن الدجاجات  هدا الاتفاق 

إلا أن المزارع الكبير الجسم الصغير العقل عاد مرة أخرى و لكن هده المرة ليس لأخذ دجاجة أخرى  فقد راء أن يبقى  على الدجاج و يأخذ البيض الذهبي فقط و لكن المزارع دهش عندما لم يجد أي بيض في أعشاش الدجاجات   

جميع أعشاش الدجاجات العشرين     كن بالأمس إحدى و عشرين دجاجة  خالية تماما من البيض  ففهم المزارع إن الدجاج قد أتفقن  على مقاطعة  بيض البيض الذهبي 

فقد كان مزارعا ماكرا حدقا   إلا أنه  تصرف بسرعة  و توجه على الدجاجات  التي بانت عليهن علامات الفزع قائلا  « إذ لم تعطوني بيضكن الذهبي  فسيكون مصيركن كمصير  أختكن  الدجاجة بالأمس  و دهب على أن يعود  في الغد  و كعادة الدجاج عقدن مؤتمر طارئ  في إحدى أقفاص الدجاجات لمناقشة مستقبلهن  الدجاجي و بعد صيحات و كاكات   و ضرب بالريش على خشب القفص قررن الدجاج الاستمرار  في مقاطعة بيض البيض الذهبي  و  رفعن  شعار بيض الدجاج ليس أغلى  من الدجاج و عدن كل واحدة  إلى عشها الصغير  إلا  أنه كعادة الدجاج  لم يغمض لأي دجاجة جفن و بتن  ليلهن فزعات  مرتعبات  و كل واحدة تهم نفسها و تفكر  تفكيرا دجاجي  بالنجاة من دلك المزارع  و مرت الأيام و لم يظهر دلك المزارع و مرت الأيام  و لم يظهر دلك المزارع و استمر احتجاج الدجاج 

و كذلك استمر المزارع في الحصول على بيضه الذهبي 

و لكن هده المرة من تحت السياج  

L’écho de Tiaret -Hebdomaire régional d’informations générales -N°07 du 19 au 25 octobre 2006

À propos de Artisan de l'ombre

Natif de Sougueur ex Trézel ,du département de Tiaret Algérie Il a suivi ses études dans la même ville et devint instit par contrainte .C’est en voyant des candides dans des classes trop exiguës que sa vocation est née en se vouant pleinement à cette noble fonction corps et âme . Très reconnaissant à ceux qui ont contribué à son épanouissement et qui ne cessera jamais de remémorer :ses parents ,Chikhaoui Fatima Zohra Belasgaa Lakhdar,Benmokhtar Aomar ,Ait Said Yahia ,Ait Mouloud Mouloud ,Ait Rached Larbi ,Mokhtari Aoued Bouasba Djilali … Créa blog sur blog afin de s’échapper à un monde qui désormais ne lui appartient pas où il ne se retrouve guère . Il retrouva vite sa passion dans son monde en miniature apportant tout son savoir pour en faire profiter ses prochains. Tenace ,il continuera à honorer ses amis ,sa ville et toutes les personnes qui ont agi positivement sur lui

Voir tous les articles de Artisan de l'ombre

S'abonner

Abonnez-vous à notre newsletter pour recevoir les mises à jour par e-mail.

Les commentaires sont fermés.

Académie Renée Vivien |
faffoo |
little voice |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | alacroiseedesarts
| Sud
| éditer livre, agent littéra...